كيف يفهم أنه " لا تجوز المقارنة بين مسألة تايوان مسألتي ألمانيا وكوريا "؟

2003/02/26

أن مسألة تايوان من شؤون الصين الداخلية صرفا ، وتختلف عن مسألة ألمانيا ومسألة كوريا التين تشكلتا بعد الحرب العالمية الثانية. أن مسألة تايوان خلفتها الحرب الأهلية الصينية ونتيجة لتدخل القوى الخارجية ، بينما أدت إلى انقسام ألمانيا وكوريا عناصر دولية بعد الحرب العالمية الثانية ، ويعتمد على اتفاقيات دولية . وبالرغم من أنه لم تتحقق إعادة توحيد ضفتي مضيق تايوان حتى الآن غير أن سيادة الصين لم تقسم ، وتعترف الأغلبية الساحقة من دول العالم بأن هناك صينا واحدة ، وأن تايوان جزء من الصين ، وأن حكومة جمهورية الصين الشعبية هي الحكومة الشرعية الوحيدة التي تمثل الصين كلها . إن مسألة تايوان شأن داخلي صيني خالص . حاول قادة سلطات تايوان تطبيق نموذج ألمانيا في العلاقات بين ضفتي المضيق ، ودعوا إلى الانقسام أولا والتوحيد في النهاية . وفي الواقع أن هدفهم ليس التوجه إلى التوحيد بل يسعون إلى الانفصال الدائم . إن مسألة ألمانيتين ومسألة العلاقات بين ضفتي المضيق مختلفة من حيث خلفيتهما التاريخية وجوهر المسألة والعناصر الداخلية والظروف الواقعية ، لذا لا تجوز المقارنة بينهما . وتعارض الصين حكومة وشعبا بحزم معالجة مسألة تايوان طبقا لأسلوب معالجة مسألة ألمانيا ومسألة كوريا .


 أرسل إلى صديق     طباعة

رقم 2 الشارع الجنوبي ، تشاو يانغ من ، حي تشاو يانغ ، مدينة بكين رقم البريد : 100701 التليفون : 65961114 - 10 - 86 +