الاحوال الاقتصادية وأهداف التنمية الاقتصادية

2003/02/26

التنمية الاقتصادية: إن الاقتصاد في التبت القديمة متخلف جدا والمواصلات فيها صعبة، ولم تكن لديها صناعة حديثة الا قطاع تربية المواشي وقليل من الزراعة. والحرف اليدوية ، وبعد الاصلاح الديمقراطي عام 1959 .وخاصة منذ تطبيق الاصلاح والانفتاح على الخارج عام 1979 إزدادت سرعة التنمية الاقتصادية في منطقة التبت الذاتية الحكم ، حيث لم تقم الصناعة والمواصلات والاتصالات الحديثة فحسب بل شهدت الزراعة وتربية المواشي والتجارة القديمة تطورا سريعا. وفي عام 1994 وصل إجمالي الناتج المحلي في المنطقة كلها الى 4.17 مليار يوان صيني بزيادة % 8.6 عما كان عليه في السنة السابقة ، وصل اجمالي الناتج الزراعي منها الى حوالي 2.45 مليار يوان صيني أى تتضاعف خمسة أضعاف عما كان عليه عام 1978 ، وبزيادة % 4.5 عما كان عليه في السنة السابقة . وبلغ ناتج تربية المواشي أكثر من 200 مليون يوان صيني ووصلت نسبة بيع المواشي الى % 18 ، ووصــل أجمالي الناتج الصناعي الى 535 مليون يوان صيني بزيادة % 12 عما كان عليه في السنة السابقة ، وتم توظيف 2.02 مليار يوان صيني من الاستثمارات في الاصول الثابتة تركزت بصورة رئيسية في قطاعات المواصلات والطاقة والاتصالات وغيرها من البنية الاساسية والتعدين ومواد البناء . وفي عام 1994 وصل إجمالي مبيعات البضائع بالتجزئة في منطقة التبت كلها الى 2.5 مليار يوان صيني بزيادة % 27.6 عما كان عليه في السنة السابقة . ==============
السياسة الاقتصادية :
إبتداء من بداية الخمسينات ، بدأت الدولة تقديم الدعم الخاص لتنمية أقتصاد التبت حيث اعتمدت أموالا كثيرة في شكل دعم مالي لمساعدة تنفيذ مشروعات البناء الهامة وزيادة إستثمارات البناء . كما نقلت كمية هائلة من المواد الى التبت . وفي سنوات الثمانينات . ازدادت قوة هذا الدعم الخاص سنة بعد سنة ، وتعتمد الحكومة المركزية كل سنة مليار يوان صيني من الدعم المالي لمنطقة التبت . وتنظم هيئات ودوائر الدولة المختلفة والمقاطعات والمدن والمناطق الذاتية الحكم المختلفة داخل البلاد مشاريع لتقديم المساعدات والدعم الى المناطق المختلفة في التبت باسلوب الدعم المتناظر في المجالات البشرية والمادية والمالية والتكنولوجية . وتتخذ في الوقت نفسه سياسة خاصة لتنمية الاقتصاد التبتي وتحسين حياة أبناء قومية التبت . وبلغ اجمالي قيمة الدعم المالي والاستثمارات المستخدمة لتنفيذ مشروعات بناء البنية الاساسية والتي قدمتها الحكومة المركزية لمنطقة التبت خلال أكثر من أربعين سنة مضت بلغ أكثر من 35 مليار يوان صيني . ومنذ عام 1980 تتخذ الدولة سياسة " النقاهة واستعادة القوى" المتمثلة في توزيع الاراضي الزراعية للفلاحين لاستخدامها وإدارتها وفقا لارادتهم الشخصية " و" توزيع المواشي الى الرعاة كأملاك خاصة لهم " والمطبقة على الدوام بدون تغيير . وتعفي الفلاحين والرعاة من رسوم الزراعة وتربية المواشي ، وتعفي المؤسسات الصناعية والتجارية الجماعية والخاصة لانتاج وبيع اللوازم القومية من الرسوم والضرائب الصناعية والتجارية . كما تعفي من الرسوم والضرائب جميع المنتجات الاضافية للزراعة وتربية المواشي وأعمال الحرف اليدوية التي تقدم بها الفلاحون والرعاة الى الاسواق للبيع او التبادل . هذا وستواصل الدولة إتخاذ السياسات التفضيلية في المجالات المالية وجباية الضرائب والاستثمار وتقديم الدعم المالي للاسعار والتجارة الخارجية وإصلاح المؤسسات والزراعة وتطبيق السياسة الريفية وغيرها في التبت . وتطبق الحكومة المركزية منح الدعم المالي للتبت بأسلوب " تحديد حجم الدعم الاساسي ، والزيادة التصاعدية لحجم الدعم المحدد ، ومنح الدعم الخاص للمشروع الخاص " . وفي ناحية جباية الرسوم والضرائب تطبق سياسة " النظام الضريبي الموحد . وجباية الرسوم بمرونة وبإجراءات بسيطة وفئات منخفضة " . والى جانب ذلك تمنح الدولة دعما خاصا لأهم المشروعات الكبيرة والمتوسطة الحجم في قطاعات الطاقة والمواصلات والاتصالات والمشروعات الاستثمارية الشاملة والمشروعات التنموية الاجتماعية في التبت . كما تمنح الدولة دعما ماليا معينا للتبت لتخفيف تأثير ارتفاع الاسعار الناجم عن الاجراءات الكبرى التي أتخذتها الحكومة المركزية بشأن رفع الاسعار . وتمارس " سياسة مرنة وتوسيع مجال الانفتاح وتعجيل التنمية " إزاء التجارة الخارجية في التبت . وبناء على شرط مسبق بأن ألآراضي والمروج ملك عام ، تشجع الدولة الافراد على استصلاح الآراضي والضفاف والمنحدرات الجرداء وزراعة المحصولات الزراعية والاشجار والاعشاب . وتمارس سياسة " من يستصلح من يدير ويستفيد " و " الحفاظ على الوضع دون تغيير في المستقبل والقابل للورث . "
أهداف التنمية الاقتصادية :
تطبق منطقة التبت الذاتية الحكم حاليا بصورة شاملة روح المنتدى الثالث الذي عقدته اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصينية ومجلس الدولة في يوليو عام 1994 حول الاعمال في التبت . وأقرت أهدافا للتنمية الاقتصادية الوطنية والاجتماعية في السنوات الاخيرة من القرن الحالي هي : العمل على تحقيق وصول معدل إجمالي الناتج الوطني الى % 10 سنويا . وفي عام 2000 يتم تحقيق وصول أجمالي الناتج الوطني الى 7 مليارات يوان صيني ، ووصول إجمالي كمية أنتاج الحبوب الى مليون طن ، وتوفير ضمان تحقيق زيادة سعة المولدات الكهربائية الى 400 ألف كيلوواط . وتحقيق وجود مدرسة اعدادية في كل محافظة ومدرسة ابتدائية في كل قرية . وتحقيق وصول نسبة إلتحاق الاطفال البالغين سن الدراسة بالمدارس الى % 80 . ومن أجل تحقيق هذه الاهداف ، أكدت منطقة التبت الذاتية الحكم على إيضاح المجالات التالية لوضع مركز ثقل التنمية فيها
----- زيادة العمل على التنمية الاقتصادية في مناطق الزراعة وتربية المواشي . زيادة العمل على انتاج الحبوب باعتباره عملا رئيسيا في منطقة وسط التبت مع تنمية زراعة الغابات والاشجار المثمرة والخضروات . يجب زيادة نسبة مناسبة من أعمال تربية المواشي في المناطق شبه الزراعية والرعوية . والسيرعلى طريق الدمج بين الزراعة وتربية المواشي لتحقيق الاكتفاء الذاتي وتحقيق فائض في أنتاج الحبوب واللحوم والالبان . ويجب اتخاذ تطوير تربية المواشي وتصنيع منتجاتها عملا رئيسيا في مناطق المراعي . وفي مناطق الغابات والمناطق الحدودية يجب تنمية تصنيع منتجات الغابات بصورة دقيقة مع استغلالها استغلالا شاملا وتنشيط التجارة الحدودية وغيرها من النشاطات الاقتصادية الاخرى ويجب الاهتمام بزيادة بناء البنية الأساسية في الحقول الزراعية والمروج باعتبارمشروع الري قواما لها وزيادة مساحة الحقول المروية واصلاح الحقول المنخفضة والمتوسطة الانتاج مع إصلاح التربة وتحسينها . ويجب التمسك بإنهاض الزراعة بالعلوم والتكنولوجيا. وتعميم استعمال التكنولوجيا التطبيقية و السلالة الممتازة. وفي الوقت نفسه يجب منح الدعم والمساعدة للمؤسسات الريفية ذات الحجم الكبير والمستوى العالي والفوائد الاقتصادية .
---- تنمية الصناعة بصورة إيجابية . يجب القيام بتعديل الهيكل الانتاجي وزيادة تنمية واستغلال الموارد الثلاثة الكبرى : هي المعادن والغابات ومنتجات تربية المواشي مع تصنيع منتجاتها وزيادة قيمتها حتى تشكيل صناعة رئيسية . كما يجب بذل مزيد من الجهود للقيام بالاصلاح التكنولوجي في المؤسسات الصناعية لزيادة نسبة الناتج الصناعي ضمن إجمالي الناتج الوطني .
---- تنمية بناء البنية الاساسية للطاقة والمواصلات والاتصالات وغيرها بصورة مقدمة مناسبة . تعجيل بناء المحطات الكهربائية الكبيرة والمتوسطة الحجم التي يجري بناؤها والمشروعات الكهرومائية الريفية الصغيرة مع العمل على زيادة بناء عدة محطات كهربائية رئيسية . يجب تعجيل بناء الطرق في الارياف لتشكيل شبكة مواصلات واسعة النطاق بأسرع وقت ممكن ، ويجب تنمية السكك الحديدية وقطاع الطيران . وفي ناحية الاتصالات ، يجب إقامة شبكة أتصالات طويلة المسافة تستخدم فيها الاقمار الصناعية والالياف الضوئية باعتبارها أهم أسلوب اتصال وشبكة هواتف باعتبار المنظومة المبرمجة قواما لها . ذلك لتحقيق تشكيل شبكة اتصالات سهلة وسريعة وعالية الكفاءة في التبت عام 2000 وتحقيق برمجة الهواتف في كل محافظاتها وربط % 80 من المحافظات بشبكة البدالة الاتوماتيكية المرتبطة بمختلف مناطق البلاد . ويجب تعجيل خطوات اصلاح النظام الاقتصادي لتحقيق هدف اقامة نظام إقتصاد السوق الاشتراكي . وستعمل منطقة التبت الذاتية الحكم على تعجيل خطوات الاصلاح في المؤسسات المملوكة للدولة والزراعة وتربية المواشي ونظام التحكم العام ونظام التداول ونظام الضمان الاجتماعي وغيرها .وفي ناحية إصلاح المؤسسات المملوكة للدولة تقوم ببحث تحويل المؤسسات الموجودة حاليا الى شركات ذات استثمارات حكومية منفردة أوشركات مساهمة محدودة . وفي ناحية إصلاح نظام التداول تعمل على دفع إصلاح الاسعار، وإقامة آلية أسعار تحكمها الاسواق . وفي ناحية إصلاح النظام المالي وجباية الرسوم والضرائب ، تقيم نظاما ماليا جديدا بإعتبار نظام فصل الرسوم الوطنية والاقليمية نواة له مع العمل على زيادة جباية الرسوم المتغيرة بإعتبار رسوم القيمة المضافة قواما لها وتوحيد ضرائب الدخل للمؤسسات ذات الاستثمارات الداخلية وضرائب الدخل الفردي من أجل تحقيق المواكبة مع معايير الدولة في النظام .


 أرسل إلى صديق     طباعة

رقم 2 الشارع الجنوبي ، تشاو يانغ من ، حي تشاو يانغ ، مدينة بكين رقم البريد : 100701 التليفون : 65961114 - 10 - 86 +