لقاء أجراه السيد وو بانغقوه رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب مع الرئيس المنغولي

2004/07/06

 

   بعد ظهر 6 / 7 / 2004 م ، التقى السيد وو بانغقوه رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب بالرئيس المنغولي ناتشاجين باجاباندى في قاعة الشعب الكبرى .

   قال وو بانغقوه لباجاباندي إن الصين ومنغوليا جاران مهمان ، ومع أن الوضع الدولي والظروف في بلدينا شهدت تغيرا كبيرا منذ أكثر من نصف القرن إلا أن الصداقة بين الشعبين الصيني والمنغولي قد تعمقت باستمرار . وخاصة بعد تطبيع العلاقات بين البلدين ، فقد تكثفت الزيارات المتبادلة بينهما على المستوى الرفيع ، وصار التعاون الاقتصادي والتجاري نشيطا مع مرور الزمن ، وأيد بعضهما بعضا في الشؤون الدولية والاقليمية ، وتعاونا فيما بينهما بشكل وثيق . فإن زيادة تطوير الشراكة المتمثلة في حسن الجوار والثقة المتبادلة بين البلدين ليست صالحة للمصالح الأساسية للبلدين فحسب بل هي مفيدة للسلام والاستقرار في منطقة آسيا والباسيفيك أيضا .

   وحول التبادل بين السلطات التشريعية في البلدين ، أبدى وو بانغقوه أن التبادل بين المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني والبرلمان المنغولي صار نشيطا ، والتعاون بينهما أصبح طيبا منذ السنوات الأخيرة ، الأمر الذي وثّق علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين ، وعمّق التفاهم والثقة المتبادلة بين الشعبين ، وصبّ النشاط والحيوية إلى علاقات حسن الجوار والثقة المتبادلة بين الصين ومنغوليا . فيرغب المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني في مواصلة دعم التبادل الودي مع البرلمان المنغولي ، وتقديم مساهمات في سبيل تطوير العلاقات بين البلدين .

   وأبدى باجاباندي أنه موافق كل الموافقة على التقييم الإيجابي الذي أبداه وو بانغقوه بشأن العلاقات بين البلدين ، والتبادل الودي بين السلطات التشريعية في البلدين ، إذ قال إن السلطات التشريعية المنغولية والصينية ظلت على اتصال وثيق منذ سنوات عديدة ، الأمر الذي لعب دورا هاما في دعم التفاهم والصداقة بين الشعبين . كما رجا أن يوسع الطرفان مزيدا من التبادل ودعم التعاون في داخل المنظمة البرلمانية الدولية .

 أرسل إلى صديق     طباعة

رقم 2 الشارع الجنوبي ، تشاو يانغ من ، حي تشاو يانغ ، مدينة بكين رقم البريد : 100701 التليفون : 65961114 - 10 - 86 +