مباحثات أجراها رئيس مجلس الدولة ون جياباو مع رئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح

2004/07/06

 

   في 6 / 7 / 2004 م ، عقد رئيس مجلس الدولة ون جياباو مباحثات مع رئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في قاعة الشعب الكبرى ، حيث تبادل الطرفان آراء حول العلاقات الصينية الكويتية والقضايا ذات الاهتمام المشترك ، وتوصلا إلى اتفاق شامل .

   قال ون جياباو إن العلاقات الصينية الكويتية ذات أساس سياسي جيد . فمنذ سنوات عديدة ، تفاهم البلدان وتآزرا معا . وتتمسك الكويت بسياسة صين واحدة ، وتؤيد الصينَ تأييدا نفيسا في المجالين السياسي والاقتصادي . وبالمقابل فإن الحكومة الصينية ظلت أولا وأخيرا على تأييد الكويت بحزم في قضيتها العادلة المتمثلة في محافظتها على استقلال الدولة ، وسيادتها وسلامة أراضيها ، وبذلت جهودها في سبيل تهدئة حدة التوتر في منطقة الخليج . وفي المجالين الاقتصادي والتجاري ، قامت الصين والكويت بتعاون مثمر في مجالات الطاقة والصناعة الكيميائية والعمالة وغيرها ، وازداد حجم التجارة الثنائية سنويا . كما رجا أن تواصل الصين والكويت توثيق مزيد من التبادل السياسي ودعم التعاون في الشؤون الدولية ، وتوسيع التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين ، انطلاقا من روح الثقة المتبادلة سياسيا ، والتعامل المتساوي.

   وفي أثناء المباحثات ، أكد ون جياباو من جديد أن الحكومة الصينية تهتم بتطوير علاقاتها مع الدول العربية . ففي يناير الماضي من العام الجاري ، قام الرئيس هو جينتاو بزيارة لمقر جامعة الدول العربية حيث أعلن مع الطرف العربي تأسيس " منتدى التعاون الصيني العربي "، كما طرح 4 مبادئ بشأن إقامة شراكة جديدة بين الصين والعالم العربي . فتستعد الصين للاستفادة من " منتدى التعاون الصيني العربي " الآلية الجديدة لتقوية الحوار والتعاون الجماعي ، وبذل الجهود المشتركة مع الدول العربية ومن ضمنها الكويت ، وتعميق التعاون الودي بين الطرفين في مختلف المجالات ، ودفع العلاقات الصينية العربية إلى تحقيق تطور أكبر في ظل الظروف الجديدة .

   وقال الشيخ صباح إن العلاقات الكويتية الصينية قائمة على أساس التفاهم والتأييد المتبادل، تتطور في اتجاه طيب وتتمتع بآفاق واسعة . وإن العلاقات السياسية بين البلدين في غاية الجودة، وتعرب الكويت حكومة وشعبا عن شكرها على تفهّم الصين وتأييدها لجهود الكويت في المحافظة على الاستقلال والسيادة وسلامة الأراضي . كما أن العلاقات التجارية والاقتصادية الثنائية مرضية جدا ، فقد قام البلدان بالتعاون الطيب ذي المنفعة المتبادلة في مجالي النفط وبناء الميناء ومشروعات كثيرة أخرى .

   وأكد الشيخ صباح أن الكويت ترجو أن تقيم علاقة شراكة مع الصين ، وتدعم التعاون الشامل بين الطرفين في المجالين السياسي والاقتصادي والشؤون الدولية ، وتؤيد الكويت على الدوام موقف الصين من قضية تايوان ، ولا تهتز في هذه النقطة . كما أن الكويت تستعد لبذل جهودها في دعم العلاقات العربية الصينية ، وخاصة التعاون بين الصين ومجلس التعاون الخليجي ، وتعميق العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية بين الطرفين باستمرار .

   وتبادل الطرفان آراء حول القضية العراقية والقضايا في الشرق الأوسط .

 أرسل إلى صديق     طباعة

رقم 2 الشارع الجنوبي ، تشاو يانغ من ، حي تشاو يانغ ، مدينة بكين رقم البريد : 100701 التليفون : 65961114 - 10 - 86 +