المحادثات بين لي تشاوشينغ وزير الخارجية الصيني وكوفي عنان الأمين العام للأمم المتحدة

2004/10/11

 

   أجرى وزير الخارجية الصيني لي تشاوشينغ محادثات مع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان الذي يقوم بزيارته للصين بدار ضيافة الدولة دياويوتاي في 11 أكتوبر 2004، حيث تبادلا وجهات النظر بشأن قضايا العراق والسودان وأفغانستان وإصلاح هيكل الأمم المتحدة والقضية النووية في شبه الجزيرة الكورية.

   وأشار لي تشاوشينغ إلى أن مفتاح حل قضية العراق هو تحقيق وضع الأمن المستقر في العراق، وتأسيس حكومة تمثل الفئات الأوسع، ولعب هيئة الأمم المتحدة الكامل لدورها الهام في هذا المجال. ويؤيد الجانب الصيني عقد مؤتمر دولي لحل قضية العراق.       

   وعن أزمة دارفور بالسودان، قال لي تشاوشينغ إن المجتمع الدولي عليه أن يدعم ويشجع الحكومة السودانية على إتخاذ مزيد من الإجراءات، لتهدئة الوضع الإنساني في منطقة دارفور، وأن يدعم الاتحاد الأفريقي في لعب دوره الرئيسي. أما فرض الضغوط أو العقوبات فهو لن يخدم حل القضية.

   وقال لي تشاوشينغ إن الصين تؤيد إجراء إصلاح معقول ضروري لهيكل الأمم المتحدة ومجلس الأمن، من أجل مواجهة تهديدات وتحديات جديدة بشكل أفضل. غير أن هذا الإصلاح يجب أن يخدم الدفاع عن المقاصد والمبادئ لـ ((ميثاق الأمم المتحدة)) وتعزيزها، وأن يخدم زيادة فعالية أعمال هيئة الأمم المتحدة، ووضع التنمية في أولوية الأمور.

   وقدر كوفي عنان تقديرا عاليا دور الصين البناء في حل القضايا الدولية والإقليمية الهامة بصفتها عضوا دائما في مجلس الأمن الدولي. وأكد على أن هيئة الأمم المتحدة ترغب في مشاركة الصين بجهودهما في دعم تسوية القضايا الساخنة في بعض المناطق المعينة، وصيانة السلام والأمن وتعزيز التعاون والتنمية في العالم.

وقد عقد لي تشاوشينغ مع كوفي عنان مؤتمرا صحفيا مشتركا، كما أجابا فيه أسئلة للصحفيين.  

 أرسل إلى صديق     طباعة

رقم 2 الشارع الجنوبي ، تشاو يانغ من ، حي تشاو يانغ ، مدينة بكين رقم البريد : 100701 التليفون : 65961114 - 10 - 86 +