حديث لي تشاو شينغ عن نتائج حضور الرئيس الصيني هو جين تاو للاجتماع غير الرسمي للقادة الاقتصاديين للايبك عام 2003 م

2003/10/28

 

 في اليوم ال20 واليوم ال21 من شهر أكتوبر عام 2003م، حضر الرئيس الصيني هو جين تاو الاجتماع غير الرسمي الحادى عشر المقام في بانكوك للقادة الاقتصاديين لمنتدى التعاون الاقتصادى لمنطقة آسيا والباسفيك / الابيك / .

      هذه أول مرة حضر فيها الرئيس الصيني هو جين تاو اجتماع الابيك بعد توليه منصب رئيس الدولة، فيعتبر ذلك عملا ديبلوماسيا مهما، يثير الانتباه الداخلي والخارجي. وخلال الاجتماع حضر الرئيس الصيني هو جين تاو جلستين لاجتماع القادة ونشاطين للأوساط الصناعية والتجارية وألقى الخطاب عدة مرات وأجرى اللقاء الثنائي مع قادة الدول الأعضاء العشر للابيك مثل قادة أمريكا وروسيا واليابان.

      ان نتائج حضور الرئيس الصيني هو جين تاو للاجتماع وافرة يمكن تلخيصها الى ما يلى:

      (1) عرض مزيد من انجازات الاصلاح والانفتاح في الصين. لقد ألقى الرئيس الصيني هو جين تاو في جلسة قمة كبار مديري الأعمال في الابيك كلمة قدم فيها أحوال تطور اقتصاد الصين وحسن توجهه ومهمة الصين في بناء المجتمع الرغيد الحياة نسبيا على نحو شامل. ونظرا للاهتمام العالمي بمسألة سعر صرف العملة الصينية الرنمينبى أكد الرئيس الصيني هو جين تاو أن تطور الصين يقدم فرصا جديدة للاقتصاد العالمي واستقرار سعر صرف العملة الصينية الرنمينبى يتفق مع متطلبات التنمية الاقتصادية في منطقة آسيا والباسيفك والعالم بأسره. وعقد بعد الجلسة مؤتمرا صحفيا، قدم فيه تقييم الصين لنتائج الاجتماع واجاب الأسئلة. كان حديثه عميق الموضوع واضح اللغة، مفعما بالعواطف والحقائق مما زاد تعرف الأطراف المعنية على الصين وتقديرها لها.

 (2) طرح فكرة مهمة عن التعاون الاقتصادى فى منطقة آسيا والباسفيك. وقد أشار الرئيس هو جين تاو أنه ينبغى لكل عضو من الأعضاء أن يعزز الثقة المتبادلة لدفع استقرار آسيا والباسفيك، ويتخذ اجراءات فعالة لدفع تنمية الاقتصاد وتطور المجتمع، ويفتح الأسواق للأخرين لتحسين نظام التجارة المتعددة الأطراف. كما أبدى الرئيس هو جين تاو آراء حول اتجاه تطور الابيك وتعاون التكنولوجيا المعلوماتية ومكافحة الارهاب واصلاح الابيك وما شابه ذلك من المسائل. وطرح اقتراحات عن مجالات الابداع العلمى والتكنولوجى والضمان العملى والاجتماعى. وتتفق هذه الأفكار والاقتراحات مع حاجات الاصلاح والتنمية لبلادنا، كما مثلت توافقات جميع أعضاء الابيك وخاصة أعضاء الدول النامية، وبالتالى حظيت بتأييد واسع وتمثلت فى "بيان الزعماء".

     (3) التمسك باتجاه التطور السليم للابيك. ان الابيك منتدى التعاون الاقتصادى. وقد أكد الرئيس هو جين تاو فى الاجتماع أنه لايجوز للابيك أن ينحرف عن هدف وغرض التعاون الاقتصادى. فلقى موقف الصين هذا الترحيب والاهتمام.

  (4) اجراء النشاطات الديبلوماسية بين الزعماء بصورة نشيطة  لدفع العلاقات الثنائية بين الصين والدول المعنية. فقد اجتمع الرئيس هو جين تاو مع زعماء دول أعضاء عشر، بما فيها الولايات المتحدة وروسيا واليابان والمكسيك، وتبادل معهم الآراء حول العلاقات الثنائية والمسائل الدولية والاقليمية ذات الاهتمام المشترك. فعزز ذلك التعارف بين الزعماء، وعمق التعاون الثنائى، وقوى العلاقات الودية بين الصين والولايات المتحدة وروسيا وجمهورية كوريا واليابان وبابوا نيو غينيا والمكسيك وتشيلى وبيرو ودول الاسيان العشر.

  وبخلاصة القول أن حضور الرئيس هو جين تاو هذا عزز صورة الصين الدولية فى الحفاظ على أمن العالم ودفع التطور المشترك، واظهر قدرة  الجيل الجديد من قادة الصين فى السيطرة على الوضع المعقد وأسلوبهم فى الانفتاح والسعى وراء الواقع والادارة من أجل الشعب. وقد حقق هدف التعرف على أصدقاء أكثر وتعميق التعاون. فحضوره صالح لخلق ظروف دولية واقليمية جيدة لتحقيق هدف بناء المجتمع الرغيد الحياة نسبيا على نحو شامل كما اعتبر ممارسة ديبلوماسية ناجحة. 

 أرسل إلى صديق     طباعة

رقم 2 الشارع الجنوبي ، تشاو يانغ من ، حي تشاو يانغ ، مدينة بكين رقم البريد : 100701 التليفون : 65961114 - 10 - 86 +