المتحدث باسم وزارة الخارجية هونغ لي يجيب على سؤال الصحافة حول استمرار الاشتباكات الفلسطينية الإسرائيلية

2014/07/18

س: بالرغم من أن مصر طرحت مؤخراً مبادرة لتهدئة الاشتباكات فلسطينية الإسرائيلية، غير أن حماس رفضت هذه المبادرة وتستمر الاشتباكات، وبدأت إسرائيل عملياتها البرية ضد قطاع غزة ودمرت أنفاق حماس تصل إلى إسرائيل. فما هو تعليق الجانب الصيني على ذلك؟

ج: يتابع الجانب الصيني باهتمام بالغ تطورات الأوضاع الفلسطينية الإسرائيلية، وأوضح موقفه أكثر من مرة. نعرب عن القلق والحزن الشديدين إزاء التصعيد المستمر للاشتباكات وما أسفرت عنه من عدد كبير من القتلى والجرحى. نرحب ونشيد بالمبادرة التي طرحتها مصر للتهدئة، ونحث مرة أخرى الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني على الحرص على سلامة شعبيهما والسلام والاستقرار في المنطقة والالتزام بأكبر قدر من الهدوء وضبط النفس. وإن الأولوية الأولى في الوقت الراهن هي التعاون والتجاوب الإيجابيين مع مبادرة التهدئة وجهود التوسط للمجتمع الدولي لتحقيق وقف إطلاق النار على الفور والامتناع عن اتخاذ الخطوات التي من شأنها زيادة التوتر للأوضاع وفي مقدمتها العمليات البرية وإطلاق الصواريخ.

بادر نائب وزير الخارجية تشانغ مينغ بالمقابلة مؤخراً مع السفيرين الإسرائيلي والفلسطيني وسفراء من مصر والدول العربية الأخرى ورئيس بعثة جامعة الدول العربية لدى الصين، حيث بذل جهوداً حثيثة لديهم حول المشهد الفلسطيني الإسرائيلي. وإن السفير وو سيكه مبعوث الصين الخاص لقضية الشرق الأوسط الآن في جولته التي تشمل إسرائيل وفلسطين ودول المنطقة للقيام بالاتصالات الواسعة النطاق مع الأطراف المعنية والعمل على النصح بالتصالح والحث على التفاوض. وسيواصل الجانب الصيني بذل مجهوداته الدؤوبة والمستمرة لسرعة تحقيق وقف إطلاق النار بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي والحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة.

 أرسل إلى صديق     طباعة

رقم 2 الشارع الجنوبي ، تشاو يانغ من ، حي تشاو يانغ ، مدينة بكين رقم البريد : 100701 التليفون : 65961114 - 10 - 86 +