المتحدث باسم وزارة الخارجية تشين قانغ يجيب على سؤال الصحافة حول ما تضمنه خطاب الرئيس الأمريكي باراك أوباما في أستراليا

2014/11/15

س: ألقى الرئيس الأمريكي باراك أوباما في جامعة كوينزلاند بأستراليا خطابا حول سياسته تجاه منطقة آسيا والباسيفيك ذكر فيه السياسة الأمريكية تجاه الصين. فما هو تعليق الجانب الصيني على ذلك؟

ج: لاحظنا أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أكد مجددا في خطابه على ترحيبه بأن تنهض صين سلمية ومستقرة ومزدهرة. نأمل في أن يعمل الجانب الأمريكي مع الجانب الصيني على بذل الجهود في عدة الاتجاهات ذات الأولوية وتعزيز التنسيق والتعاون والتعامل مع الخلافات والقضايا الحساسة والسيطرة عليها بصورة مناسبة وفقا للتوافق الذي توصل إليه رئيسا البلدين في لقائهما ببجين وتنفيذ مبدأ عدم المصارعة وعدم المواجهة والاحترام المتبادل والتعاون والكسب المشترك على أرض الواقع، بما يحقق تطورا جديدا في بناء نوع جديد من العلاقات بين الدول الكبيرة مثل الصين والولايات المتحدة. وذلك يتفق مع المصالح الأساسية للصين والولايات المتحدة وشعبيهما ويخدم أيضا السلام والاستقرار والازدهار في منطقة آسيا والباسيفيك والعالم بأسره.

 أرسل إلى صديق     طباعة

رقم 2 الشارع الجنوبي ، تشاو يانغ من ، حي تشاو يانغ ، مدينة بكين رقم البريد : 100701 التليفون : 65961114 - 10 - 86 +