تصريحات المتحدثة باسم وزارة الخارجية هوا تشونينغ حول إعلان ماليزيا عن حادث الطائرة رقم MH370 التابعة للخطوط الجوية الماليزية

2015/01/29

منذ وقوع حدث طائرة الركاب رقم MH370 التابعة للخطوط الجوية الماليزية، عانت عائلات الركاب الذين كانوا على متن الطائرة بمن فيهم 154 مواطنا صينيا من القلق الشديد والحزن العميق. واليوم، أعلن الجانب الماليزي عن تعرض طائرة الركاب رقم MH370 التابعة للخطوط الجوية لحادث، بناء على بيانات الأقمار الاصطناعية المتاحة ونتائج البحث عن الطائرة حتى الآن ووفقا لأحكام الاتفاقيات الدولية المعنية. وفي هذه اللحظة المؤلمة، تعرب الحكومة الصينية عن حزنها العميق لما تعرض له هؤلاء الذين على متن الطائرة من المصيبة، كما تعرب عن التعاطف الشديد والمواساة الصادقة لذويهم.

وفي أعقاب الحدث، بذل الجانب الماليزي جهودا مهمة في عمليات البحث والتحقيقات حول الطائرة ومواساة عائلات الركاب. كما قدمت أستراليا وغيرها من البلدان والمنظمات الدولية دعما ومساعدة مهمين في عمليات البحث. فيعرب الجانب الصيني عن بالغ تقديره وخالص امتنانه لذلك.

ومنذ يوم 8 مارس عام 2014، ظلت سلامة المواطنين الصينيين الذين كانوا على متن الطائرة تهزّ قلوب جميع أبناء الشعب الصيني. ووجه الأمين العام للحزب الشيوعي الصيني شي جينبينغ ورئيس مجلس الدولة لي كتشيانغ وغيرهما من قيادات الدولة والحزب تعليمات مهمة لعدة مرات مطالبين بالكشف عن موقع الطائرة بكل الوسائل المتاحة. واستخدمت الحكومة الصينية 21 قمرا اصطناعيا و19 سفينة و13 طائرة وأكثر من 2500 شخص\مرة وغير ذلك من الموارد الضخمة للمشاركة في عملية البحث غير المسبوقة هذه، بالإضافة إلى إرسال الخبراء للمشاركة بشكل معمق في التحقيقات للحدث. كما أولت الحكومة الصينية اهتماما بالغا لمواساة ذوي الركاب الصينيين، حيث قام مسؤولون من الحكومات المحلية على مختلف المستويات بزيارات متكررة لذوي الركاب الصينيين، وإنشاء منصات العمل المشترك ومحطات العمل الخاص بشؤون الأقارب وتكوين فرق العمل المحلية، وتحريك أكثر من ألف موظف ومتطوع لتوفير الاستشارات القانونية والمساعدة الطبية والتفريغ النفسي وغيرها من الرعاية والخدمات.

ندرك تماما أن قبول حقيقة أن طائرة الركاب رقم MH370 التابعة للخطوط الجوية الماليزية تعرض لحادث في غاية الصعوبة بالنسبة لذوي الركاب. ونرجو من عائلات الركاب الصينيين أن يعرفوا أن الحزب والحكومة دائما يهتمان ويقلقان عليهم ودائما معهم، ونتمنى أن تتجاوز عائلات الركاب هذه اللحظة العصيبة بصمود وتعيد الحياة إلى مسارها الطبيعي في أسرع وقت ممكن.

كما نطالب الجانب الماليزي بالوفاء بالتعهدات التي قطعها في بيان حادث طائرة الركاب، والالتزام بمسؤولية التعويض بشكل ملموس وضمان الحقوق والمصالح المشروعة لذوي الركاب وتوفير الدعم والمساعدة لهم، مع مواصلة بذل أقصى جهد للبحث والتحقيقات وضمان توفير آخر تطورات لعمليات البحث والتحقيقات لذوي الركاب. وستبقى الحكومة الصينية على التعاون الوثيق مع الحكومتين الماليزية والأسترالية للمشاركة الفعالة في البحث والتحقيقات، وتخدم ذوي الركاب بشكل جيد وتحمي حقوقهم ومصالحهم المشروعة بشكل ملموس.

 أرسل إلى صديق     طباعة

رقم 2 الشارع الجنوبي ، تشاو يانغ من ، حي تشاو يانغ ، مدينة بكين رقم البريد : 100701 التليفون : 65961114 - 10 - 86 +