المتحدث باسم وزارة الخارجية هونغ لي يعقد مؤتمرا صحفيا اعتياديا يوم 17 مارس عام 2015

2015/03/17

تم الاتفاق على عقد الدورة السابعة لاجتماع وزراء الخارجية للصين واليابان وجمهورية كوريا يوم 21 مارس الجاري في سيول بجمهورية كوريا. وسيحضر الاجتماع وزير الخارجية وانغ يي. خلال الاجتماع، سيقوم وزراء الخارجية للدول الثلاث باستعراض تطورات التعاون الثلاثي وتبادل وجهات النظر حول المبادئ المطلوب الالتزام بها والاتجاه المستقبلي لهذا التعاون.

س: أفادت الأخبار بأن إعصار "بام" المدمر هاجم فانواتو وخلف خسائر جسيمة. هل عند الجانب الصيني المعلومات حول الخسائر التي يتعرض لها المواطنون الصينيون والمؤسسات الصينية جراء هذه الكارثة؟ ورجاء تسليط الضوء على جهود الجانب الصيني في هذا الصدد.

ج: بعد أن ضرب إعصار "بام" المدمر فانواتو يوم 13 مارس الجاري، أولت سفارة الصين لدى فانواتو اهتماما بالغا لوضع الصينيين والمؤسسات الصينية لدى فانواتو، واطلعت في أطراف مختلفة على الخسائر التي يتعرضون لها. وحتى الآن، لم تتلق السفارة أي إبلاغا بوفاة المواطنين الصينيين في هذه الكارثة.

أوصت سفارة الصين لدى فانواتو المواطنين الصينيين والمؤسسات الصينية هناك بتعزيز الوعي الأمني واتخاذ مزيد من الاحتياطات الأمنية وذلك لتقليل وتجنب وقوع خسائر في الأرواح والممتلكات.

س: أفادت الأخبار بأن كلا من فرنسا وألمانيا وإيطاليا وافق على الانضمام إلى البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية(AIIB ). فهل للجانب الصيني التأكد من صحة ذلك. وما هو تعليقه على ذلك؟

ج: إن بنك AIIB مؤسسة تنموية متعددة الأطراف مفتوحة وتشاركية. يرحب الجانب الصيني بأن تتخذ الدول الراغبة قرارات سريعة للانضمام إليه كدولة مؤسسة له. إن المشاركة الفعالة للدول خارج المنطقة ستساهم في تجسيد التمثيلية الواسعة للبنك. وإن الجانب الصيني على استعداد لبذل جهود مشتركة مع كافة الأطراف لجعل بنك AIIB منصة متخصصة وفعالة للاستثمارات والتمويلات في مجال البنية التحتية تحقق المنفعة المتبادلة والكسب المشترك لجميع الأطراف وتخدم بناء البنية التحتية والتنمية الاقتصادية في المنطقة.

س: وقعت جمهورية الصين الشعبية وجمهورية كوريا على الاتفاق القنصلي في العام الماضي. وحسب علمي، سيبدأ سريان هذا الاتفاق في إبريل القادم. يرجى التأكد من صحة ذلك وتسليط الضوء على المعلومات ذات الصلة.

ج: وقع وزير الخارجية الصيني وانغ يي ووزير خارجية جمهورية كوريا يون بيونغ سي على الاتفاق القنصلي بين جمهورية الصين الشعبية وجمهورية كوريا كممثلي البلدين في سيول يوم 3 يوليو عام 2014. وقد أكملت كل من الصين وجمهورية كوريا الإجراءات القانونية المطلوبة في البلدين لإدخال الاتفاقية إلى حيز التنفيذ. وسيبدأ سريان الاتفاق في يوم 12 إبريل عام 2015.

يعد الاتفاق القنصلي المذكور الاتفاق القنصلي الثنائي الـ49 للصين، وسيوفر ضمانات قانونية أكثر لتبادل الأفراد بين البلدين باعتباره وثيقة قانونية أساسية تنظم تبادل الأفراد بين الجانبين، وبالتالي يقدم دلالات قانونية أكثر لحماية الحقوق والمصالح المشروعة لمواطنيهما لدى الجانب الآخر بشكل أفضل، ويرسي أسسا أكثر متانة لتعميق التعاون القنصلي بين البلدين.

س: أولا، أثناء زيارة وزير الخارجية وانغ يي لجمهورية كوريا، هل هناك ترتيبات لعقد اللقاء بينه وبين نظيره الياباني؟ ثانيا، أفادت الأخبار بأن الوزير وانغ يي شارك يوم الأمس في مؤتمر عقد في مقاطعة يوننان. فما هي ترتيبات زيارته ليوننان؟ وهل له خطة لزيارة المنطقة الحدودية بين الصين وميانمار أو عقد لقاء مع المسؤولين الميانماريين للتباحث حول حادث قنابل الطائرات الحربية الميانمارية؟

ج: حول السؤال الأول، حسب ما جارت عليه العادة، دائما هناك اتصالات وتبادلات بين وزراء خارجية الصين واليابان وجمهورية كوريا أثناء حضورهم لاجتماع وزراء خارجية الصين واليابان وجمهورية كوريا، وذلك لتبادل وجهات النظر حول التعاون بين الدول الثلاث وحول العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية. ويقوم الجانبان الصيني والياباني حاليا بالتواصل حول الترتيبات ذات الصلة.

فيما يتعلق بالسؤال الثاني، قام وزير الخارجية وانغ يي بزيارة إلى يوننان مؤخرا لتقديم عرضا للجنة الحزب الشيوعي الصيني لمقاطعة يوننان وحكومة المقاطعة عن الأعمال الدبلوماسية الصينية في الوقت الراهن. وأثناء تواجده في يوننان، تبادل الوزير وجهات النظر مع مسؤولي لجنة الحزب والحكومة لمقاطعة يوننان حول الوضع الحالي في المنطقة الحدودية بين الصين وميانمار، وناقشوا حول خطة العمل في المستقبل.

س: ما هي التعهدات التي قطعها الجانب الصيني للأعضاء المؤسسة الراغبة في البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية (AIIB ) في مجالي الشفافية والإدارة للبنك؟

ج: قلنا لكم إن AIIB سيلتزم بمبادئ الانفتاح والتسامح والشفافية والمسؤولية والإنصاف في تصميم هيكلته الإدارية وسياسة تشغيله، كما سيستفيد بشكل متكافئ من التجارب المفيدة لبنوك التنمية المتعددة الأطراف القائمة مع تجنب السلك في الطرق المتعرجة التي سلكتها هذه البنوك، بما يخفض التكلفة ويرفع كفاءة التشغيل. وظل الجانب الصيني يلتزم بالمبادئ ذات الصلة في تواصله مع الدول المعنية.

س: نشر الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية اليابانية يوم 16 خريطة أصدرتها الصين في عام 1969 يُكتب عليها اسم "جزر سينكاكو". فما هو تعليق الجانب الصيني على ذلك؟

ج: ما رأيت الخريطة التي ذكرتها. ولكن أود أن أقول لك إن جزر دياويوي والجزر التابعة لها من الأراضي الإقليمية الأصلية للصين، وهذه هي حقيقة لا تقبل إنكارها لما لها من المرجعيات التاريخية والقانونية الكاملة، وإن هذه الحقيقة التاريخية لا يمكن قلبها أبدا بخريطة أو خريطتين أوجدها البعض الذين عصروا دماغهم في البحث عن ذلك. وإذا كنت تحتاج، فيمكنني أن أجد لك مائة وحتى ألف خريطة تميز بوضوح أن جزر دياويوي من الأراضي الصينية.

س: حظي البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية بدعم من الدول الغربية. فما هو الفرق بين هذا البنك الذي بادر الجانب الصيني بإنشائه والبنك الدولي وغيره من البنوك؟

ج: ستكون هناك علاقات تعاونية وتكاملية فعالة بين البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية وبنوك التنمية المتعددة الأطراف الأخرى وفي مقدمتها البنك الدولي وينك التنمية الآسيوي لتوفير استثمارات وتمويلات لبناء البنية التحتية في منطقة آسيا بشكل مشترك وبصورة أفضل. ونأمل من الجانبين تحقيق التفاعل الإيجابي وبذل جهود مشتركة لتدعيم النمو الاقتصادي وتحسين بناء البنية التحتية في آسيا.

س: أفادت الأخبار بأن وزارة الدفاع لجمهورية كوريا قالت اليوم إن الجانب الصيني يحاول التأثير على إتمام نشر نظام الدفاع الصاروخي الأمريكي "ثاد" في جمهورية كوريا، ويجب على الدول المجاورة عدم التدخل في السياسة الدفاعية والأمنية لجمهورية كوريا. فما هو رد الجانب الصيني على ذلك؟

ج: لدى الجانب الصيني موقف ثابت وواضح من مسألة الدرع الصاروخي. ويجب على كل دولة مراعاة المصالح الأمنية لدول أخرى والسلام والاستقرار في المنطقة في الوقت الذي تسعى فيه إلى تعزيز الأمن لنفسها. ونأمل في أن تتعامل الدول المعنية مع المسائل ذات الصلة بحذر وتأن.

 أرسل إلى صديق     طباعة

رقم 2 الشارع الجنوبي ، تشاو يانغ من ، حي تشاو يانغ ، مدينة بكين رقم البريد : 100701 التليفون : 65961114 - 10 - 86 +