المتحدث باسم وزارة الخارجية هونغ لي يعقد مؤتمرا صحفيا اعتياديا يوم 23 مارس عام 2015

2015/03/23

بناء على دعوة نائب رئيس مجلس الدولة ما كاي، سيقوم نائب رئيس وزراء الجمهورية اليونانية يانيس دراجاساكيس بزيارة رسمية للصين في الفترة ما بين يومي 25 و28 مارس الجاري.

س: تعرض مسجدان في العاصمة اليمنية صنعاء للتفجيرات الانتحارية يوم 20، مما أدى إلى قتل أكثر من 100 شخص وجرح المئات. فما هو تعليق الجانب الصيني على ذلك؟

ج: يعرب الجانب الصيني عن استنكاره الشديد إزاء حادثة الانفجارات الإرهابية التي وقعت في العاصمة اليمنية صنعاء وأدت إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى. ونأمل من الأطراف اليمنية ذات الصلة تعزيز التضامن وبذل جهود مشتركة من أجل تحقيق الاستقرار والتنمية للبلاد في يوم مبكر.

س: عقدت الجولة الجديدة من مفاوضات الاتفاق الشامل بشأن ملف إيران النووي في سويسرا مؤخرا. فما هو تعليق الجانب الصيني على هذه الجولة من المفاوضات؟ وما هو الدور الذي سيواصل القيام به؟

ج: في يوم 20 تم تعليق الجولة الجديدة من مفاوضات الاتفاق الشامل بشأن ملف إيران النووي التي عقدتها دول 5+1 وإيران والاتحاد الأروربي في لوزان السويسرية. وأبدت مختلف الأطراف النوايا السياسية القوية والموقف العملي للتفاوض والأفكار المبدعة خلال هذه الجولة من المفاوضات. وحققت المفاوضات الآن تقدما مهما مع بقاء بعض الخلافات.

في الوقت الراهن، دخلت مفاوضات الاتفاق الشامل بشأن ملف إيران النووي مرحلة حاسمة. إن المفاوضات بمثابة المركب الذي يسير عكس التيار، إذا لم يتقدم تراجع. ويجب على كافة الأطراف تثبيت النوايا السياسية وتقريب المسافة بينها وسرعة اتخاذ الحسم السياسي وبذل جهود مشتركة من أجل التوصل إلى اتفاق نهائي عبر المفاوضات.

يقف الجانب الصيني دائما موقفا موضوعيا وعادلا، ويقوم بدور بناء لدفع عملية المفاوضات بشأن ملف إيران النووي. وطرح الجانب الصيني سلسلة من "الحلول الصينية" و"الأفكار الصينية" حول المسائل المحورية والمستعصية خلال المفاوضات لسد الخلافات بين مختلف الأطراف وبذلك قد ساهم بـ"الحكمة الصينية" في المفاوضات. نحن على استعداد للعمل مع الأطراف الأخرى لمواصلة بذل جهود دؤوبة في هذا الصدد.

س: من سيحضر جنازة رئيس الوزراء السنغافوري السابق لي كوان يو نيابة عن الجانب الصيني؟

ج: بعد رحيل السيد لي كوان يو، أرسل الرئيس شي جينبيغ ورئيس مجلس الدولة لي كتشيانغ ورئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب تشانغ دجيانغ ونائب رئيس مجلس الدولة تشانغ قاولي لنظرائهم وهم الرئيس توني تان كنغ يام ورئيس الوزراء لي هسين لونج ورئيسة البرلمان حليمة يعقوب ونائب رئيس الوزراء تيو تشي هين برقيات التعازي أعربوا فيها عن عميق التعازي في رحيل السيد لي كوان يو وخالص المواساة للحكومة السنغافورية والشعب السنغافوري وأسرة السيد لي كوان يو. وستحضر القيادة الصينية جنازة السيد لي كوان يو وفعاليات العزاء بناء على الدعوة.

س: أفادت الأخبار بأن رئيس الوزراء الأسترالي الأسبق مالكولم فريزر توفي. فما هو تعليق الجانب الصيني على ذلك؟ وكيف يقيم المساهمات التي قدمها في سبيل العلاقات الصينية الأسترالية؟

ج: سبق للسيد فريزر أن قدم مساهمات إيجابية في سبيل تعزيز العلاقات الصينية الأسترالية والصداقة بين البلدين. ويعرب الجانب الصيني عن عميق التعازي في وفاته وخالص المواساة لذويه.

س: في نهاية هذا الأسبوع، يبدو أن الجانب الأمريكي قد غير موقفه من البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية(AIIB )، حيث قال إنه على استعداد للتعاون مع AIIB . وبعد محاولة الجانب الأمريكي في إقناع حلفائه بعدم الانضمام إلى AIIB ، هل الجانب الصيني يرغب في القيام بالتعاون مع الجانب الأمريكي في هذا الصدد؟

ج: حتى الآن هناك دول كثيرة أعربت عن رغبتها في الانضمام إلى البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية كدول أعضاء مؤسسة مبادرة له، وذلك يدل على أن مقاصد AIIB المتمثلة في تعزيز بناء البنية التحتية في آسيا والتنمية الاقتصادية في آسيا وجدت الاعتراف بها على نطاق واسع. كما نؤكد على أننا سنلتزم بالمعايير العالية في دفع الإعداد لتأسيس AIIB وتشغيله في المستقبل، ونستفيد من التجارب المفيدة لبنوك التنمية المتعددة الأطراف القائمة في العالم، وندفع تشغيل AIIB بكفاءة عالية، بما يجعله إطارا مهما للاستثمار والتمويل وبنك التنمية المتعددة الأطراف للبنية الأساسية ويحقق تكاملا فعالا بينه وبين البنك الدولي وبنك التنمية الآسيوي وغيرهما من بنوك التنمية المتعددة الأطراف. وسنتخذ موقف الانفتاح والتسامح ونرحب بالدول التي ترغب في المشاركة في التحضير لإنشاء AIIB وتشغيله.

س: هل سيرسل الجانب الصيني مسؤولين لحضور العرض العسكري المقام في باكستان بمناسبة العيد الوطني له؟

ج: يعرب الجانب الصيني عن التهاني لباكستان على إقامتها الاحتفال بمناسبة العيد الوطني، ويتمنى للاحتفال كل النجاح، كما يتمنى لباكستان إنجازات أكبر في طريق تنمية البلاد. صمدت العلاقات الصينية الباكستانية أمام اختبار تقلبات الأوضاع الدولية، وأصبحت الصين وباكستان صديقين راسخين وشريكين حميمين يتبادلان الدرجة العالية من الفهم والثقة والدعم ويشاركان في السراء والضراء ويقفان جنبا إلى جنب في الشدائد. وفي وقت سابق من العام الجاري، أعلن وزير الخارجية وانغ يي أثناء زيارته لباكستان عن أن الرئيس شي جينبينغ سيقوم بزيارة الدولة إلى باكستان في يوم مبكر قبل نهاية هذا العام، وهي ستكون الزيارة الأولى التي يقوم بها الرئيس الصيني إلى باكستان منذ 9 سنوات، ولا شك أنها ستكون زيارة تاريخية. ونأمل في زيادة توطيد الصداقة الصامدة في كل الأجواء بين الصين وباكستان وتعميق التعاون المتبادلة المنفعة بين البلدين في كافة الأصعدة من خلال زيارة الرئيس شي جينبينغ هذه، بما يبني مجتمع الصين وباكستان ذا مصير واحد كمثال ونموذج للعلاقات بين الصين والدول المجاورة لها.

 أرسل إلى صديق     طباعة

رقم 2 الشارع الجنوبي ، تشاو يانغ من ، حي تشاو يانغ ، مدينة بكين رقم البريد : 100701 التليفون : 65961114 - 10 - 86 +