لي كتشيانغ يلتقي مع الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية

2014/03/14

بعد ظهر يوم 14 مارس عام 2014، التقى رئيس مجلس الدولة لي كتشيانغ مع الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية في قاعة تسيقوانغقه بتشونغنانهاى.

قال لي كتشيانغ إن السعودية شريك استراتيجي مهم للصين في منطقة الشرق الأوسط والخليج. وإن البلدين يتمسكان بنهج مشترك للحفاظ على السلام في العالم، ويحترمان الطريق التنموي الذي اختاره الجانب الآخر وفقا لظروفه الوطنية، ويقومان بدور بناء في الشؤون الدولية والإقليمية. إن الجانب الصيني على استعداد لتكثيف التبادل الرفيع المستوى مع الجانب السعودي، وتعزيز التعاون في مجالات الطاقة والبنية التحتية مثل السكك الحديدية وتوليد الكهرباء بالطاقة النووية، وتكثيف تبادل الأفراد، بما يواصل توطيد وتعميق علاقات الصداقة الاستراتيجية بين الصين والسعودية.

وأشار لي كتشيانغ إلى أن الصين تولي اهتماما بالغا لتطوير العلاقات مع دول مجلس التعاون الخليجي. ورأينا بكل ارتياح أن اجتماع مجلس التعاون الخليجي على المستوى الوزاري أقر مؤخرا التقرير الخاص بتقييم المفاوضات حول إنشاء مناطق التجارة الحرة مع الخارج، وأعطى الأولوية للصين لاستئناف المفاوضات، فيعرب الجانب الصيني عن التقدير لذلك. ونحن على استعداد لبذل جهود مشتركة مع السعودية وغيرها من أعضاء مجلس التعاون الخليجي لضرب الحديد حاميا، واستئناف المفاوضات بين الصين ومجلس التعاون الخليجي حول إنشاء منطقة التجارة الحرة في أسرع وقت ممكن، والعمل على التوصل إلى اتفاق عالي مستوى يصب في المنفعة المتبادلة والكسب المشترك، بما يرتقي بشكل شامل بالتعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين والسعودية خصوصا وبين الصين ومجلس التعاون الخليجي عموما.

من جانبه، قال الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود إن الصين صديق وشريك مهم للسعودية، ولدى البلدين مصلحة مشتركة وواسعة النطاق، وتربط بينهما علاقات وثيقة. إن الجانب السعودي يولي اهتماما بالغا لتطوير العلاقات مع الصين، وهو على استعداد لتعميق التعاون المتبادل المنفعة مع الجانب الصيني في كافة المجالات، وتكثيف تبادل الأفراد، وبذل جهود مشتركة للحفاظ على السلام والاستقرار والتمنية في المنطقة والعالم بأسره. وترحب السعودية باستثمارات الشركات الصينية في السعودية، وستقدم لها التسهيلات والدعم اللازم. ويتطلع جميع دول مجلس التعاون الخليجي إلى توسيع التعاون مع الصين، وستواصل السعودية القيام بدور إيجابي في بناء منطقة التجارة الحرة بين مجلس التعاون الخليجي والصين وتعزيز التعاون بينهما.

 أرسل إلى صديق     طباعة

رقم 2 الشارع الجنوبي ، تشاو يانغ من ، حي تشاو يانغ ، مدينة بكين رقم البريد : 100701 التليفون : 65961114 - 10 - 86 +