لي كتشيانغ يلتقي مع أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني

2014/11/04

في يوم 4 نوفمبر عام 2014، عقد رئيس مجلس الدولة لي كتشيانغ لقاء مع أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني في قاعة الشعب الكبرى.

قال لي كتشيانغ إنه تربط بين الصين وقطر ثقة سياسية متبادلة متينة وآفاق رحبة للتعاون. أجرى الرئيس شي جينبينغ يوم الأمس مباحثات مثمرة مع سموكم. وإن الجانب الصيني على استعداد للعمل مع الجانب القطري على المضي قدما بعلاقات الشراكة الاستراتيجية بين البلدين إلى الأمام.

أشار لي كتشيانغ إلى أنه في الوقت الراهن، تعمل الصين على تعزيز الانفتاح على الخارج وخاصة الانفتاح نحو غرب الصين وتدعم بصورة نشطة تطوير التعاون الإقتصادي الإقليمي على نحو معمق. يحرص الجانب الصيني على تعميق التعاون مع الجانب القطري في مجال النفط والغاز الطبيعي لإقامة علاقات التعاون الاستراتيجي الطويلة الأمد والشاملة في مجال الطاقة وتعزيز التعاون الموحد للمجرين الأعلى والأسفل في مجالات تنقيب وتطوير النفط والغاز الطبيعي وإنتاج الغاز الطبيعي المسال والبتروكيماويات مع الأمل في أن يفتح الجانب القطري بابا أوسع أمام الشركات الصينية في عملية تنقيب وتطوير المربعات للمجرين الأعلى والأسفل في قطر. إن الصين متقدمة عالميا في مجال بناء السكك الحديدية وخاصة السكك الحديدية الفائقة السرعة، وهي مستعدة للمشاركة بصورة نشطة في مشاريع بناء السكك الحديدية الفائقة السرعة في قطر، وتأمل في أن يأخذ الجانب القطري في حسبانه اعتبارات إيجابية للشركات الصينية عند طرحه المناقصات للمشاريع ذات الصلة. كما يحرص الجانب الصيني على توسيع التعاون الاستثماري والمالي مع الجانب القطري وإجراء التعاون في مجالات تبادل العملات المحلية وتسوية التجارة باستخدام الرنمينبي والعمل المشترك على إنشاء السوق الدولية للعقود الآجلة للنفط الخام.

كما أكد لي كتشيانغ على أن قطر ستتولى قريبا الرئاسة الدورية لمجلس التعاون الخليجي، ونأمل في أن يلعب الجانب القطري دورا إيجابيا في بناء "الحزام مع الطريق" واستئناف المفاوضات بشأن منطقة التجارة الحرة بين الصين ومجلس التعاون الخليجي في يوم مبكر والسعي وراء التوصل إلى اتفاق منطقة التجارة الحرة عالي الجودة الذي يتسم بالمنفعة المتبادلة والكسب المشترك.

من جانبه، قال الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إن العلاقات بين قطر والصين تتطور بصورة متميزة. وإن الجانب القطري على استعداد لمواصلة تعميق العلاقات الثنائية وتوسيع التعاون المتبادل المنفعة وتكثيف تبادل الأفراد وإعطاء الأولوية للجانب الصيني لإجراء التعاون الطويل الأمد في مجال الطاقة. نرحب بقيام المزيد من الشركات الصينية بالاستثمار ومزاولة الأعمال في قطر، وسيقدم الجانب القطري التسهيلات لذلك. كما يحرص الجانب القطري على القيام بدور إيجابي في تعزيز التعاون بين مجلس التعاون الخليجي والصين.

 أرسل إلى صديق     طباعة

رقم 2 الشارع الجنوبي ، تشاو يانغ من ، حي تشاو يانغ ، مدينة بكين رقم البريد : 100701 التليفون : 65961114 - 10 - 86 +