中文 English الاتصال بنا الأرباط المعنية
   صفحة رئيسية > تصريحات متحدث باسم الخارجية
المتحدث باسم وزارة الخارجية هونغ لي يعقد مؤتمرا صحفيا اعتياديا يوم 22 إبريل عام 2015
2015/04/22

س: أفادت الأخبار بأن وزارة الدفاع السعودية قالت في يوم 21 إن عملية "عاصفة الحزم" التي شنتها قوات التحالف في اليمن في المرحلة السابقة قد حققت أهدافها المحدد، ووقفت قوات التحالف غاراتها الجوية اعتبارا من منتصف ليلة اليوم نفسهن وأطلقت عملية "إعادة الأمل". فما هو موقف الجانب الصيني تجاه ذلك؟

ج: يعرب الجانب الصيني عن ترحيبه بإعلان قوات التحالف التي تضم السعودية والدول الأخرى عن وقف عملية "عاصفة الحزم" وسرعة استئناف العملية السياسية في اليمن، ويأمل من الأطراف المعنية تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة والمبادرة الخليجية على الأرض وسرعة استئناف المفاوضات لإيجاد حل سياسي يتفق مع الظروف الواقعية اليمنية ويراعي اهتمامات مختلف الأطراف، بما يستعيد الاستقرار والنظام الطبيعي والشرعي في اليمن في يوم مبكر.

س: أفادت الأخبار بأن وزارة الخارجية الأمريكية تحث الجانب الصيني مؤخرا على إعادة النظر في سياسته لحكم التبت واستئناف الحوار مع الدالاي لاما أو ممثليه بدون وضع شروط مسبقة. فما هو تعليق الجانب الصيني على ذلك؟

ج: إن شؤون التبت شأن داخلي محض للصين، ولا يحق لأي دولة أجنبية التدخل فيها.

إن الدالاي لاما ليس رجل الدين، بل وهو سياسي بالمنفى ظل يعمل على انفصال الصين تحت ستار الدين. وإذا كانت لدى الدالاي لاما النية الصادقة للتواصل والتشاور مع الحكومة الصينية المركزية، فيجب عليه مراجعة أقواله وأفعاله ووقف جميع النشاطات الرامية إلى انفصال الصين.

س: أعرب رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي اليوم عن المراجعة بالمحاسبة الذاتية للحرب العالمية الثانية العميقة في القمة الآسيوية-الأفريقية. فما هو تعليق الجانب الصيني على ذلك؟

ج: لاحظنا الأخبار المعنية. يصادف هذا العام الذكرى الـ70 لانتهاء الحرب العالمية الثانية، ويأمل المجتمع الدولي بأسره من اليابان مواجهة ومراجعة تاريخ العدوان بالمحاسبة الذاتية، بما يحقق المصالحة مع الدول الآسيوية المجاورة لها ويكسب ثقة المجتمع الدولي. ونأمل من الجانب الياباني التجاوب مع المناشدات العادلة للمجتمع الدولي.

س: أولا، قال الجانب الفيليبيني إن سفن خفر السواحل الصينية استخدمت خراطيم المياه ذات الضغط العالي ضد سفن الصيد الفيليبينية في المياه المتنازع عليها. فما هو رد الجانب الصيني على ذلك؟ ثانيا، يأمل الجانب الياباني في أن يعقد الرئيس شي جينبينغ لقاء مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي على هامش القمة الآسيوية الإفريقية المنعقدة في إندونيسيا، وهل يتطلع الجانب الصيني إلى هذا اللقاء أيضا؟ وما هي المواضيع التي سيناقشها الجانبان؟

ج: حول السؤال الأول، إن جزيرة هوانغيان من الأراضي الصينية الأصيلة. وتقوم السفن الرسمية الصينية بأداء الواجب وتنفيذ المهام المكلفة في المياه قبالة جزيرة هوانغيان وتحافظ على النظام الطبيعي في هذه المياه وفقا للقانون. إن مجموعة من سفن الصيد الفيليبينية تبقى بشكل غير شرعي مؤخرا في المياه قبالة جزيرة هوانغيان دون الحصول على موافقة الحكومة الصينية، وترفض الخضوع لإدارة الجانب الصيني، الأمر الذي ينتهك سيادة الصين وحق ولايتها، ويعرقل قيام السفن الرسمية الصينية بأداء المهام الرسمية، ويشكل خطرا لنظام وسلامة الملاحة في المياه قبالة جزيرة هوانغيان. يطالب الجانب الصيني الجانب الفيليبيني بالاحترام الكامل للسيادة الإقليمية الصينية، وتعزيز الإدارة والتوعية للصيادين الفيليبينيين، والكف عن جميع التصرفات التي تنتهك السيادة الإقليمية والحقوق والمصالح للصين.

حول السؤال الثاني، لا تتوفر لدي معلومات يمكنني تقديمها لك حتى الآن.

س: صباح اليوم، قام أكثر من مائة عضو من البرلمان الياباني بزيارة المبايعة لمعبد ياسوكوني خلال عيد العبادة للمعبد في الربيع. فما هو تعليق الجانب الصيني على ذلك؟

ج: يرفض الجانب الصيني رفضا قاطعا قيام أعضاء البرلمان الياباني بزيارة المبايعة لمعبد ياسوكوني. في هذا العام الحساس الذي يصادف الذكرى الـ70 لانتهاء الحرب العالمية الثانية، يجب على الشخصيات السياسية في اليابان التحلي بالمفهوم الصحيح للتاريخ، وفعل ما يساهم في تحقيق المصالحة وتعزيز الثقة المتبادلة مع دول الجوار في آسيا، وليس العكس.

أخبر صديقك
  إطبع هذه الورقة