وانغ يي: الصين لن تلعب إلا مزيدا من الدور السياسي في منطقة الشرق الأوسط

2014/01/09

أجرى وزير الخارجية وانغ يي مقابلة صحفية خاصة مع قناة الجزيرة القطرية مؤخرا، حيث تحدث عن سبل تعزيز الدور الصيني السياسي في منطقة الشرق الأوسط، مؤكدا على أن الصين لن تلعب إلا مزيدا من الدور السياسي في هذه المنطقة.

قال الوزير وانغ يي إن الدور الذي تعلبه الصين في منطقة الشرق الأوسط عامة وفي الدول العربية خاصة لا يقتصر على المجال الاقتصادي، بل نحن على استعداد لإجراء التعاون المتبادل المنفعة مع كافة دول المنطقة في المجالات السياسية والأمنية وحتى العسكرية. ولكن علينا أن نعمل وفقا للأولويات، ويتم توسيع التعاون بشكل تدريجي مع تنامي القدرة الصينية. في هذه السنوات، ركزت الصين جهودها بالفعل على تعزيز التعاون الاقتصادي، وذلك جاء من إيماننا بأن التنمية هي المفتاح والأساس لحل جميع المشاكل. وإن الحلول للقضايا الساخنة والمشاكل السياسية تكمن في التنمية الاقتصادية وتحسين معيشة الشعب. إن الدول العربية مثلنا، تتمثل مسؤولياتها الأهم في تحقيق التنمية الذاتية والنهضة الاقتصادية. وإن الصين على استعداد لمواصلة تقديم المساعدات والدعم في هذا الصدد بقدر الإمكان. علما بأن الجانب الصيني قدم لست مرات مساعدات إنسانية إلى الشعب السوري بمن فيهم اللاجئون السوريون داخل الأردن وتركيا ولبنان منذ عام 2012.

وأكد الوزير وانغ يي على أننا سنلعب دورنا أيضا في المجال السياسي على هذا الأساس. ولن يعلب الجانب الصيني إلا مزيدا من الدور السياسي في منطقة الشرق الأوسط وليس العكس. ففي هذا العام، استقبلنا القيادتين الفلسطينية والإسرائيلية في نفس الفترة الزمنية، واستضفنا في بجين مؤتمر الأمم المتحدة لدعم السلام الفلسطيني الإسرائيلي، وبعث الرئيس شي جينبينغ برقية التهنئة بشكل خاص لمؤتمر الأمم المتحدة لإحياء "اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني". وفي جولتي هذه للشرق الأوسط، حضرت جلسة الحوار بين الشخصيات الفلسطينية والإسرائيلية الداعية للسلام، حيث دعونا أصحاب الرؤية الثاقبة من الجانبين للجلوس مع بعضهم البعض ووفرنا لهم منبرا للتعبير عن الآراء وإيجاد قواسم مشتركة أوسع وإطلاق نداءات السلام سويا. وأعتقد أنها جهود مفيدة، وإن مواصلة بذل مثل هذه الجهود ستعزز صوت السلام وتزيد القوة الداعمة للسلام بشكل تدريجي، وبالتالي ستشكل قوة دافعة لمفاوضات السلام وتلقي أثرا إيجابيا عليها.

بخلاصة القول، إن هذا الدور الشامل الذي تلعبه الصين سيكون ملحوظا بشكل أكبر وأكثر لدى الدول العربية، ويحظى بتفهمها ودعمها.

 أرسل إلى صديق     طباعة

رقم 2 الشارع الجنوبي ، تشاو يانغ من ، حي تشاو يانغ ، مدينة بكين رقم البريد : 100701 التليفون : 65961114 - 10 - 86 +