وانغ يي: تحقيق الاستقرار والتنمية يتفق مع المصالح الجوهرية لكافة القوميات في جنوب السودان

2014/01/09

أجرى وزير الخارجية وانغ يي مقابلة صحفية خاصة مع قناة الجزيرة القطرية مؤخرا، حيث طرح الرؤية ذات النقاط الأربع بشأن حل قضية جنوب السودان، مؤكدا على أن تحقيق الاستقرار والتنمية يتفق مع المصالح الجوهرية لكافة القوميات في جنوب السودان

قال الوزير وانغ يي إن الصين تتابع باهتمام بالغ الوضع في جنوب السودان. إن جنوب السودان دولة وليدة حديثة، تحتاج إلى التنمية وإعادة الإعمار في كل المجالات، فأهم الشيء بالنسبة لها هو الاستقرار والتنمية وبناء الوطن بخطوات متزنة، هذا هو ما يتفق مع المصالح الجوهرية لكافة القوميات في جنوب السودان. وإذا اندلعت الاشتباكات بين مختلف الأطراف، فالمتضرر الأول والأخير سيكون جميع أبناء شعب جنوب السودان، وهذا لا يصب في مصلحة جنوب السودان على الإطلاق. بعد اندلاع الاشتباكات، وجهنا نداءات باستمرار على الساحة الدولية، وأرسلنا ممثلنا الخاص للمشاركة في عملية الوساطة ودعمنا بشكل نشط جهود الوساطة التي تبذلها دول الإيغاد.

وأكد الوزير وانغ يي على أن موقف الجانب الصيني يمكن تلخيصه في أربع نقاط. أولا، وقف إطلاق النار ومنع أعمال العنف فورا وإطلاق المفاوضات السلمية والحفاظ على النظام القانوني والاجتماعي هنالك. ثانيا، إطلاق عملية الحوار السياسي الشامل في أسرع وقت ممكن لإيجاد تسوية يقبلها الطرفان. ثالثا، يجب على المجتمع الدولي تعزيز الجهود السلمية، وحث الطرفين على إجراء مفاوضات جادة. رابعا، تخفيف الوضع الإنساني في جنوب السودان. إن عددا كبيرا من المدنيين زج بهم في أتون الحرب وتتعرض سلامتهم وممتلكاتهم للتهديد، فيجب على المجتمع الدولي أن يقدم الدعم والمساعدة بقدر الإمكان. وفي نفس الوقت، نأمل بل ونثق بأن حكومة جنوب السودان ستتخذ إجراءات فعالة وملموسة لضمان سلامة المواطنين الصينيين الموجودين هناك وممتلكاتهم.

 أرسل إلى صديق     طباعة

رقم 2 الشارع الجنوبي ، تشاو يانغ من ، حي تشاو يانغ ، مدينة بكين رقم البريد : 100701 التليفون : 65961114 - 10 - 86 +