لقاء الرئيس الباكستاني مع ون جياباو والتوكيد على التنسيق في التعاون بين البلدين

2005/04/07

 

   عند ظهر 6 إبريل عام 2005 ، التقى السيد برويز مشرف الرئيس الباكستاني في قصر الرئاسة ، بالسيد ون جياباو رئيس مجلس الدولة الذي يقوم حاليا بزيارة هنا . وفي جو تسوده المودة والصداقة ، تبادل الطرفان آراء حول المزيد من توسيع وتعميق التعاون بين الصين وباكستان وغيره من القضايا ذات الاهتمام المشترك .

 

 

   وأبدى مشرف ترحيبه الحار بزيارة ون جياباو إلى باكستان . إذ قال إن باكستان تولي هذه الزيارة اهتماما بالغا ، وترى أن هذه الزيارة لها مغزى هام بالنسبة إلى العلاقات بين البلدين . إن اتجاه التطور الطيب للعلاقات الباكستانية  الصينية  والإنجازات الوافرة للتعاون بين الطرفين كلاهما مرض جدا . فتحرص باكستان على الصداقة مع الصين حرصا بالغا ، وترغب في تعزيز التبادل والتعاون بين البلدين في مختلف المجالات .

 

   وقال ون جياباو إنني حينما وطأت قدماي على أرض باكستان شعرت بشكل عميق بمشاعر الصداقة والمحبة التي يكنها الشعب الباكستاني للشعب الصيني . وأصف ذلك بكلام أصدقائنا الباكستانيين : إن باكستان لا تحب الصين فقط بل تحبها حبا جما . فأنا موافق كل الموافقة على تقدير الرئيس مشرف للعلاقات بين البلدين . إن المباحثات التي جرت أمس بينني وبين رئيس الوزراء عزيز غنية بالنتائج . إذ وقعنا اتفاقية حسن الجوار والصداقة والتعاون ، مما أثبت رغبة الشعبين في بقاء الصداقة والمودة بينهما جيلا بعد جيل بشكل قانوني ، وجعل الشراكة التعاونية الاستراتيجية بين الصين وباكستان قانونية . وإن اتفاق ضرب " القوات الثلاث " الذي وقعناه يتمتع بمغزى هام بالنسبة إلى تقوية التعاون بين البلدين في مجالي الأمن ومكافحة الإرهاب . كما توصلنا إلى اتفاق على " الحصاد الأولي " لمنطقة التجارة الحرة ، الأمر الذي يدعم التعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين وباكستان ، ويحقق المنافع والمصالح المفيدة للطرفين . فنحن نرغب في بذل جهود مشتركة مع باكستان لدعم تطور العلاقات بين البلدين في مجالات شاملة .

 

   وتطرق الطرفان في  المباحثات إلى زيادة التعاون الاقتصادي والتجاري بين باكستان والصين والمشاريع المعنية . فقد أطلع مشرف على وضع البناء الاقتصادي في بكاستان إذ أبدى أن باكستان ترحب بالمؤسسات الصينية في الاستثمار وإنشاء المصانع في باكستان ، ومشاركتها في البناء الاقتصادي فيها ، وتوسيع التعاون بين الطرفين في مجالات بناء البنية الأساسية والطاقة والتكنولوجيا الحديثة . كما رجا من الصين زيادة الواردات من باكستان .وقال ون جياباو إنه بفضل الجهود المشتركة بين الطرفين ، حقق التعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين وباكستان كثيرا من النتائج الهامة . وتتمتع المؤسسات الصينية بمزايا معيّنة في مجالات بناء البنية الأساسية والتكنولوجيا الحديثة وصناعة المعدات وغيرها ، بينما تتمتع باكستان بموارد طبيعية وافرة ، فيجب على الدوائر الحكومية في كلا البلدين أن تعزز وتحسن أعمال التنسيق والتنظيم ، لدفع المؤسسات الصينية والباكستانية إلى إجراء اتصال أوثق بينهما ، ومساعدة رجال الأعمال لزيادة التفاهم بينهم ، وفتح مجالات جديدة للتعاون باستمرار . وحضرتُ إلى باكستان هذه المرة بوفد من رجال الأعمال الصينيين ، فيمكن لرجال الأعمال في البلدين أن يزيدوا الاتصال والتفاهم بينهم والسعي وراء فرص التجارة . وأشار ون جياباو إلى أن الصين تهتم بالفرق التجاري السلبي لباكستان ، وسوف تتخذ مزيدا من الإجراءات لزيادة الواردات من باكستان . ونحن على يقين من أنه تمشيا مع توقيع اتفاق " الحصاد الأولي " لمنطقة التجارة الحرة ، تصدّر بعض البضائع الباكستانية إلى الصين بلا تعرفة جمركية ، فتتحسن حالة عدم التوازن في التجارة الثنائية تدريجيا .

 

   وعند التطرق إلى القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك ، أبدى مشرف أن الصين وباكستان كلتيهما كادت متفقة في مواقفهما من القضايا الدولية الهامة . فسوف يعزز الطرفان التنسيق والتعاون بينهما . كما أطلع ون جياباو على موقف باكستان من وضع جنوبي آسيا . فأبدى ون جياباو أن الصين مرتاحة جدا باستمرار تحسن العلاقات الباكستانية الهندية ، فتأمل أن ترى جارتي الصين الصديقتين تحلا بشكل سلمي جميع الخلافات بينهما بما فيها مسألة كشمير عن طريق المفاوضات السلمية على أساس المبادئ الخمسة للتعايش السلمي .

 

 أرسل إلى صديق     طباعة

رقم 2 الشارع الجنوبي ، تشاو يانغ من ، حي تشاو يانغ ، مدينة بكين رقم البريد : 100701 التليفون : 65961114 - 10 - 86 +